هل هناك طريق مختصر لشغفك؟

إذا سألت نفسك هذا السؤال، فهذه المقالة كُتِبت خصيصاً لك.

كلّنا نرغب في الوصول لشغفنا، ولكننا نريد ذلك بدون السعي في رحلة الشغف. وكأننا نقول: نريد أن نقفز سنوات عمرنا لنصل إلى نقطة سحرية. عندما نسأل هذا السؤال، نحن ننسى أن الوصول لشغفنا هو نتاج طبيعي لرحلة ذاتية، وننسى أن حالة الشغف هي نتيجة تراكمية لإنجازات وإخفاقات متتابعة.

عندما فكّرت في هذا السؤال مليّاً، وجدت أن هناك علاقة ارتباطية بين الإنجاز والشغف. فمشاعر الشغف تأتي من الداخل عندما نكون في حالة إنجاز مستمرة. وهذه الحالة تولّد عندنا الثقة وحب العطاء والطاقة العالية. لكنّها في الحقيقة معضلة، لأننا في بداية الرحلة يصعب علينا الإنجاز، وبالتالي يصعب علينا الشعور بالشغف.

ولتوضيح المفهوم، رسمت هذه الرسمة البيانية اللطيفة.

passion

فنحن في علاقتنا مع الشغف نمر في ثلاثة مراحل:

  1. منطقة الملل. وفيها نكون عديمي الإنجاز والشغف.
  2. منطقة الاجتهاد. وفيها نكون في مشاعر شغف متوسطة، متذبذبة، وفي مستوى إنجاز متوسط، متذبذب.
  3. منطقة الشغف. وفيها نكون قد وصلنا إلى مرحلة إنجازٍ عالٍ وشغف مرتفع.

وعندما نسأل “هل هناك طريق مختصر لشغفي؟” فنحن نريد أن نزيل مرحلة الاجتهاد، والتي تشكّل الانتقال الطبيعي لنا، من الملل إلى الشغف، من الكسل إلى الإنجاز، من الركود إلى التدفق.

في أي منطقة تعتبر نفسك؟ شاركني في خانة التعليقات في الأسفل.

على فكرة، لتحصل على خطوات عملية تساعدك في تأسيس مشروع شغفك، اشترك في قائمة البرودكاست في الوتساب.

أرسل لي الآن اسمك برسالة وتساب على رقمي 98568899 965+

49 فكرة على ”هل هناك طريق مختصر لشغفك؟

  1. في منطقة الملل بلا فخر ،،،،ربما أنا نظرية أكثر منه عملية،،،مع كل هذا أحب أقرأ لك عسى أن أتحرك ،،،
    أتمنى لك التوفيق و الإستمرارية

    إعجاب

  2. مرحلة الملل للأسف ومن وقت طويل وأحاول الخروج من المرحله لكن بلا جدوى أتردد وأبدأ عمل ثم أنسحب منه ولا يعجبني الظاهر المثالثيه ذابحتني أبغى كل شي 100%

    إعجاب

  3. حاليا في مرحلة الملل الاخيرة بادن الله. واخطو خطوات بسيطة لمرحلة الاجتهاد.
    شكرا لك على مقالاتك وفيديوهاتك استفدت منها كثيرا.

    إعجاب

  4. انا اتذبذب في منطقة الاجتهاد.. احاول تحفيز نفسي لانجاز اسرع لكن هناك بعض العوائق في طريقي
    شكرا على مقالاتك الملهمة 👍

    إعجاب

  5. عملت لمدة سنة في وظيفة لا أشعر بالسعادة ولا الإنجاز ، صحيح اضافت لي هذه الوظيفة الكثير مثل إدارة الوقت والتفويض والتعامل مع الآخرين ، لكن أشعر بالاختناق والإرهاق والضغط وإلى اليوم أُجر إلى العمل جراً ، رأيك يهمني أستاذ سعد ، هل أغير وظيفتي ؟!

    إعجاب

  6. في مرحلة الملل لكني بدأت اتحرك نظريا بالقراءه ومتابعة الناس الملهمه بشغف وانتظر ان تحين الفرصه وسأنطلق ولكن هذه المره ليست كالصاروخ مثل المرات السابقه سأنطلق بهدوووء واصل للقمه ولن اتوقف…

    إعجاب

  7. انا حاله أستثنائيه ماعرفت شغفي للآن وأفرح بالشي بسرعه وبسرعه أكرره واطفش منه احاول اتعلم الالتزام لمده21يوم وللأسف فاشله

    إعجاب

    1. كلنا كذلك، وأبشرك لن تجدين شغفك. الشغف ليس مرتبطاً بمجال أو حرفة، شغفك هو طاقتك. إذا التزمتيِ بهدف بسيط سيرتفع شغفك، إذا حققتِ إنجاز صغير سيرتفع شغفك. صدقيني هذه هي الحقيقة.

      إعجاب

  8. هذا السؤال طرحته على نفسي صباح اليوم ..
    ماهو شغفك ي سماح ؟
    العمل اللذي تعملينه باستمتاع وبدون ملل ؟
    ووجدت مقالتك في الصميم .. شكرا لك .
    سؤالي اني مركزة على 3 اهداف هذه الفترة ولم اتقدم بأي منها ؟!
    فشككت هل الأهداف لا تناسبني ؟

    إعجاب

    1. أهم شيء في الأهداف أنك ترين خطوات عملية لتحقيقها. إذا لم يكن هناك خطوات عملية تستطيعين ممارستها بشكل يومي فهدفك مجرد أمنية.

      لما تقولين “مركزة” هل تقصدين فقط في بالك؟ أم تمارسين عملياً خطوات عملية تساعدك في تحقيق الهدف؟

      مارسي عملياً.

      كل التوفيق.

      إعجاب

  9. غيرت مفهوم الشغف؟؟؟
    هل تعتقد بصحة معنى الشغف اللي فسرته!
    بالرغم من برمجة عقولنا على معنى اخر وربطوا الشغف بحرفة او هواية معينة

    انا بالرغم من انجازاتي اليومية واللي ادونها كتابياً الا اني اؤمن ان هناك حرفة معينة خلقها الله بي اكثر تميز من غيري ولكن لم اصل لها للآن بالرغم من انتصاف عمري…

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s