رحلة المعنى وتحقيق الذات

هل فقدت إحساسك بالحياة واتصالك بنفسك؟ بأحلامك؟ بنداء روحك؟ لو كانت إجابتك “لا” فأنت من النادرين! نحن صرنا نشعر بالضياع والتشتت، نعيش بلا معنى، بلا غاية، وبلا حضور. نتسائل “من أنا؟ ماذا أريد؟ ما هو ندائي العميق؟” ويصعب علينا إجابة هذه الأسئلة في ظل هذا الزمن المليء بالخيارات، زمن السرعة والتقنية. ما هو تخصصي—في ظل وجود تخصصات كثيرة لا يعبّر أي واحد منها عني؟ ما هو مشروعي الذي يمكنني أن أنغمس فيه وأستخدم ذكاءاتي ومهاراتي الكامنة؟ ما هو شكل الحياة التي تعبّر عني؟ بسبب فقداننا للاتصال بأنفسنا، أصبحنا نعتبر أسئلة أرواحنا شيئاً ثانوياً للحياة، ونسينا أنها هي الحياة ذاتها.

عملي كموجّه هو أن أمسك بيدك وأمشي معك خطوة بخطوة لاستعادة إحساسك بشغفك، والاستماع لندائك الداخلي العميق، والوصول لمعنى يملؤك بالحياة، وعدم التوقف هناك فحسب، بل والاستمرار في تحويله إلى نمط حياة، تستطيع أن تستشعره وتعيشه على أرض الواقع وتحققه كمشروع حياتي فعلي.

أنا سعد الدوسري، موجّه شمولي، مؤلف، ومبادر. تم اعتمادي كموجّه حسب المنهجية الشموليّة للفيلسوف الأمريكي كين ويلبر في عام ٢٠٢٠ من منظمة التوجيه الشمولي (إي سي سي) في كندا. أنا شريك مؤسس لتطبيق سناك بوك لتلاخيص الكتب الصوتية، وشريك مؤسس لمنتجات بلانتد الصحية، ومؤلف لـكتاب “هل وجدت معناك”. درست بكالوريوس إدارة الأعمال في جامعة الكويت، ودرست كذلك في كلية بوردو للإدارة في فرنسا.

لو تشعر أن كلامي يخاطب روحك، تواصل معي، ولنتحدّث.